منتديات فدائيو الوداد

منتدي عشاق نادي الوداد البيضاوي
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حصري : نقاشي : الألـــتراس .. الأكثر نظاماً أم الأكثر شغباً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
u.w.k`2007
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 4
العمر : 24
الدولة :
تاريخ التسجيل : 15/02/2012

مُساهمةموضوع: حصري : نقاشي : الألـــتراس .. الأكثر نظاماً أم الأكثر شغباً    السبت أبريل 21, 2012 10:23 pm






ربما تذكرك تلك الكلمة " ألتراس " بأعمال البلطجة و العنف .. و لكن ألا
تذكرك تلك الكلمة بأي صفات أخري .. مثل النظام ،، العمل الجماعي ،،
الحرية ،، الاتحاد .. أي من تلك الصفات الجيدة التي يتميز بها الألتراس
حول العالم و ليس داخل حدود وطننا العربي فقط ؟ الكثير من سكان
وطننا العربي يجهولون تلك الكلمة و ما تحتويه من ترادفات كثيرة للغاية ..
ربما الكثير من ما يقرأون الموضوع قد يقرأها للمرة الأولي ..

يؤمن الألتراس بالحرية .. يتنفسها .. يتحسسها مع كل خطوة .. و يرفض
أن تحاصره أي وصاية من أي نوع حتي إن كانت من قبل إدارات النوادي
التي ذاب في عشق ترابها .. و هي حرية يتخللها حماس يبدو زائدا في
بعض الأحيان ،، لكنه مخلص في النهاية لقضيته دون أن يخرج في اي
حال من الأحوال عن الايطاار المألوف و عن مبادئ الألتراس التي
سأناقشها لاحقاً .. لذلك يبذلون العرق و المال ،، و ربما " الدم " أيضا من
أجل ما انحازوا إلي تشجيعه .. و إن كان " الموت " بحسب عقيدة
الكثيرين منهم أقرب إليهم من حبل الوريد ..

الألتراس كانت الكلمة الأكثر تناولاً في وسائل الإعلام خلال الأيام القليلة
الماضية ،، الجميع يحلل و ينقد ،، بل و يصدر أحكاماً بالجملة قبل أن يفكر
و يبحث في ماهية الألتراس ،، في استادات كرة القدم بجميع أنحاء
العالم يطلق عليهم اللاعب رقم 12 لما لهم من قوة و تأثير داخل و خارج
المدرجات .. و تتسع مدرجات استادات الرياضات المختلفة للملايين من
المشجعين ،، و بنظرة واقعية قد يتعدي تعداد مشجعي الرياضات
المختلفة لأكثر من ثلث سكان الكرة الأرضية علي أقل تقدير ،، من بين
تلك الملايين المنتمية لفرقها و التي لا يستطيع أحد التشكيك في حبها
و ولائها تجد مجموعات الألتراس و التي تعَّدت مجرد الانتماء لنادي و
تشجيعه في السراء قبل الضراء إلي ما هو أبعد و أعمق من ذلك ،،
يجمعهم الحب و الإحساس للمجموعة و ولاء كل منهم لناديهم و الأكثر
من ذلك انتماؤهم لفئة و كلمة أعم و أشمل و هي " الألتراس " و التي
يعدونها إحدي نماذج الانتماء و الولاء و العمل الجاد من أجل تحقيق النجاح ..



" بداية الألتراس "



اختلف الكثيرون حول تحديد المكان الذي بدأت فية هذة الظاهرة و ان
كانت معظم الاراء و فى الغالب قد اتفقت على ان مكانها الاول في امريكا
الجنوبية خاصة في البرازيل و التي قامت فيها اول مجموعة التراس عرفت
بأسم التورسيدا عام 1940 و ايضاً ظهرت مجموعات اخري في الارجنتين
وكولومبيا و فنزويلا .. ثم انتقلت الظاهرة الى اوروبا و كانت يوغسلافيا
سابقاً و كرواتيا حالياً هي أولى البلاد الاوروبية في ذلك من خلال
مشجعي فريق هايدوك سبيلت وشكلوا التراس خاص بهم عام 1950
مازال معروفا حتى الان بأسم سبيلت تورسيدا و مالوا الى التطرف و
العنف في بعض الاحيان خصوصاً امام غريمهم التقليدى النجم الاحمر ..

ثم انتقلت بعد ذلك الى ملاعب ايطاليا تحديدا في اواخر الستينات و
تشكل عام 1968 عن طريق مشجعى الميلان و عرفت بأسم
" Fossa Dei Leioni " ما يعني " عرين الاسد " بالعربية و هناك البعض يقر
ان اول من كون تلك الروابط في ايطاليا مشجعي فريق تورينو عام 1951 و
المعروفة بأسم " Fedelissimi Granata " و في عام 1969 ظهرت روابط
اخري لفرق سمبدوريا و انتر ميلان التي اشتهر مشجعيها بأسم
" Inter Boys " اى الاولاد ثم بدأت بعد ذلك بالانتشار بشكل اكبر في
اوروبا ثم الي مختلف دول العالم ..




"
أسباب بداية الألتراس "



نشأة الالتراس من خلال عدة ظروف مختلفة منها الصداقات التي تجمع
بين مجموعه من الشباب و قد تكون الصدفة وحدها ولكن في أغلب
الاحيان تكون الميول السياسية او حتى الدينية عاملا في وجود هذة
المجموعات اذا اشتهرت الالتراس الخاص بفريق لاتسيو الايطالي
بدعمها لليمين المتطرف في ايطاليا و الذي من أهم مبادئة الولاء
للفاشية و النازية و ذلك من خلال رفع الاعلام الخاصة بها او بالحركات
وهو ما كان يقوم بة لاعب الفريق دي كانيو في حركاتة الشهيرة عند
احراز الاهداف فقد عرف عن مشجعي فريق لاتسيو العداء الشديد لكل ما
هو يهودي لذلك فهي تنتظر أي فرصة لرفع علم فلسطين و اظهار تعاطفها
مع القضية الفلسطينية و كان اوضح مثال لذلك عام 2008 في اللقاء الذي
جمع لاتسيو مع ريال مدريد عندما قام جمهور لاتسيو الايطالي برفع علم
فلسطين مكتوباً علية فلسطين لن تتنازل ابدا ..

ايضا هناك ناد اخر في ايطاليا معروف عنة ولائه و دعمه للقضية
الفلسطينية و هو نادي ليفورنو المشهور بميوله لليسار الايطالي
المعتدل و هو ما يفسر قيام تلك الجماهير برفع صور المناضل تشي
جيفارا .. كما انة في احد البطولات ضد نادي صهيوني و هو مكابي حيفا
قامت الجماهير برفع علم فلسطين و بلغ طول العلم اكثر من 20 مترا و
قامت الجماهير بكتابة عبارة " عاشت فلسطين حرى " اى
" عاشت فلسطين حرة " .. و بسبب تلك الانتماءات السياسية فأن
لقاءات ليفورنو مع لاتسيو تكون ذو وضع خاص و حساس جدا
ليس كروياً و لكن بسبب الانتماءات السياسية لكل فريق و هو ما
يستدعي الشرطة للقيام باجراءات امنية مشددة في تلك
المبارة .. اما الانتماءات الدينية فقد يكون لها اثر في تشكيل تلك
الروابط و من اشهرها التراس نادي اياكس الهولندي الذي نشأ في حي
لليهود ينتهز جمهوره رفع اعلام اسرائيل في جميع المناسبات و باستمرار
مع ترديد هتافات مثل : " يهود .. يهود .. يهود " .. اشارة الى
انتمائهم لجذور نشأة النادي في الوقت التي كانت فية جماهير
ايندهوفن تقوم بالهتاف لفلسطين و برفع اعلامها ..




"
عقلية و ثقافة الألتراس - Ultras Mentality "



أكثر الأمور إثارةً للجدل هي دراسة عقلية و ثقافة الألتراس ،، تلك
المبادئ التي ترسم خطاً موحداً لجميع المجموعات في العالم لتجعلها
و كأنها كيان واحد يتحرك نفس التحرك في ردود أفعال شبه موحدة و
التي قام الإنترنت حديثاً بدور البطولة في توحيد اتجاهات الألتراس
و في رسم شخصية عامة لفرد الألتراس و المجموعات علي اختلاف
الأجناس و الاتجاهات ،، كما ساعد أيضاً علي التعاون و تكوين
صداقات دولية بين المجموعات المختلفة و تقديم يد العون
للمجموعات حديثة النشأة فيما يشبه مدرسة كبيرة يتعلم فيها
الجميع نفس المبادئ و المناهج .. و تشترك جميع مجموعات
الألتراس في ثمانية مبادئ رئيسية و علي أساسها يتم الحكم
علي المجموعة إن كانت مجموعة ألتراس حقيقية من عدمه ..

و لا يوجد لمجموعات الألتراس رئيس بعكس جميع أنواع روابط
التشجيع ،، بل تتكون من مجموعة من المؤسسين الذين
سرعان ما ينتهي دورهم بعد أن تصبح المجموعة قادرة علي الوقوف
علي أرض صلبة ،، و يدير العمل داخل الألتراس مجموعات عمل
صغيرة المعروفين بالــ " Top Boys " و التي تختص كل منها
بتنظيم أنشطة المجموعة من تصميم و تنفيذ اللوحات الفنية
و قيادة التشجيع داخل المدرجات و تنظيم الرحلات و الإشراف
علي مصادر تمويل المجموعة و التي يتسابق فيها أفراد
الألتراس لتقديم كل إمكانياتهم و خبراتهم في الحياة العادية لخدمة
المجموعة و لإنجاز العمل المكلف به علي أكمل وجه .. و نري هنا
التركيز الدائم علي تحرك المجموعة ككتلة واحدة و فرد واحد ،،
فقيمة الفرد تتلخص فيما يقدمه من جهد و عطاء للمجموعة ،،
فنراهم دائما ملثمي الأوجه غير محبين للتصوير الفردي و لا الظهور
الإعلامي فالأضواء المسموح لهم أن يكونوا تحتها فقط أضواء
الملاعب خلف المرمي مشجعين فريقهم طوال التسعين
دقيقة من عمر المباراة .. و يتصف أفراد الألتراس بأنهم
أفراد لا تخطئهم عيناك مثابرون يتحلون بروح الشجاعة و
الإقدام و التحدي و الاستعداد لبذل أي شيء من أجل
إعلاء اسم ناديهم و جمهورهم و فرد الالتراس يدافع عن نفسه
فقط عند وقوع الخطر و لا يهاجم أحدًا و إذا هاجم فانه بذلك
ينتقل إلي فئة أخري و هي فئة الهوليجانز و يبتعد بذلك
عن مبادئ الألتراس القائمة علي الدفاع لا الهجوم ..



" All Cops Are Bastards - A.C.A.B "



A.C.A.B - " أي بالعربية جميع رجال الشرطة أوغاد " .. هده الكلمة لم
تاتي مجرد صدفة او إعتباطاً في حق الشرطة ،، بل لعدة أسباب تراكمت
مع مرور الزمن ،، فهناك عدة أنواع من التهكمات التي يقع ضحيتها
مشجع كان غرضه الأول و الأخير تشجيع فريقه و المساهمة في خزينة
النادي .. و فور إطلاق اللأوروبيون لهذا الإسم ،، تم تداوله في مختلف
القارة العجوز من ثم تم إطلاقه في باقي الدول العالمية .. بفعل هدا
الشعار تكون ردات فعل خطيرة للجماهير ،، فكما يقول المثل ،، الضغط
يولد الإنفجار ،، هذا الانفجار الذي يكون مفاجئاً و متفاوتاً في الخطورة ،،
قد يؤدي إلى كوارث ..

و أصل هذه الجملة هو انجليزي خالص ،، يث أطلقها الهوليجانز في
انجلترا بسبب مضايقات الشرطة لهم و تداولها بعدهم الايطاليون ثم
شاعت فيما بعد في جل دول العالم .. و قد تداول استعمالها عند ظهور
ظاهرة الالتراس .. و فيما يخص معنى و مغزي هذه الكلمة فهو الوقوف
ضد الشرطة و معارضتها لانها حسب الالتراس تفسد ما يحاولون اصلاحه ..



"
ضد الكرة الحديثة - Against Modern Football "



من أشهر شعارات الألتراس التي تستخدمها و ترفعها و تؤمن بها
مجموعات الألتراس في العالم شعار " ضد الكرة الحديثة " و عادةً ما نري
لافتات مطتوب عليها : " Against Modern Football " ما يعني ضد الكرة
الحديثة مرفوعة في معظم الملاعب العالمية في محاولة لإظهار الاعتراض
علي الكرة الحديثة بكل أشكالها الطاردة و المنفرة للاستادات .. ضد الكرة
الحديثة شعار رفعته مجموعات التشجيع في جميع أنحاء العالم علي
مدار أكثر من عشر سنوات بدأت مع إعلان الاتحاد الاوروبي قراراً بمنع
وقوف المشجعين أثناء المباريات لممارسة حقهما المشروع في
التشجيع و المؤازرة ،، في أعقاب الكارثة المأساوية سنة 98 لجماهير
ليفربول أثناء مباراتهم ضد نوتنجهام فورست و التي راح ضحيتها 96
مشجعًا من أنصار ليفربول ،، ذلك القرار الذي اعتبره الكثيرون أولي
خطوات السيطرة علي مجموعات المشجعين التي بدأت في التزايد في
ذلك الوقت .. و علي عكس كل التوقعات انتشرت مجموعات التشجيع
في جميع أنحاء أوروبا لتعبر المحيطات لجميع أنحاء العالم ..

و تعتبر هذه الحملات و ثقافة الألتراس بوجه عام إحدي الأسباب الخفية
في هجوم وسائل الإعلام المختلفة علي مجموعات و فكر الألتراس
الذي يتعارض بشكل أو بآخر مع مصالح القنوات الفضائية و ما تقدمه
من تحليل قبل و بعد المباريات و التي تجني عن طريقه أرباحا
خرافية مستغلة شعبية كرة القدم ..



" يوم اللقاء "



قبل المباريات الكبيرة، أكثر مجموعات الالتراس تعرض لوحة كبيرة ،،
تعرف أحياناً بالــ" Tifo " عند دخول الفريقين في بداية اللقاء .. و توجه
هذه اللوحة رسالة ليس من الضروري أن تكون لها علاقة بالمبارة .. و
يختلف حجم التيفو باختلاف الإمكانيات المالية للمجموعة .. و أحياناً
يتكون التيفو من شراشف صغيرة من البلاستيك أَو الورق يحملان عالياً
لتشكيل نمط أَو لتلوين الملعب المواد الأخرى المستعملة تتضمن
البالونات ،، شريط ملون ،، رايات ضخمة ،، شعلات ضوئية ،، قنابل
دخانية .. ومؤخراً دمى عملاقة أشتهرت بها التراس فريق سمبدوريا
الايطالي منذ عام 2002 ..



" عضو الألتراس "



هو إنسان مميز فهو لا يملك اسم خاص لكن أصدقاءه يعرفونه جيداً ..
وجهه غير مألوف إذ يغطى رأسه معظم الوقت بوشاح .. الألتراس لا
ينساق وراء التقاليع و الظواهر الجديدة ،، الألتراس متميز بالفطرة فعندما
يمشى فى الشارع يمكنك معرفته بسهولة رغم عدم ارتدائه لزى
المجموعة .. الألتراس لا يتغير بمجرد خلع شعار المجموعة أو القناع عن
وجهه إنما يبقى ألتراس دائماً .. و الألتراس المخضرم يمثل قدوة
للألتراس الجديد و الأصغر و يشعر اتجاهه بكل تقدير و احترام ،، و يقف
بجانبه فى المباريات فخور بالمكانة التي وصل لها ،، يسمع و يتقبل كل
ملاحظاته و انتقاداته له ،، لأنه يعلم أن الهدف الأساسي من كل هذا هو
الصالح العام للمجموعة و الألتراس على اختلاف شخصياتهم ،،
خلفياتهم أو طبائعهم لكن كلهم بينهم عامل مشترك ..



"
مبادئ عضو الألتراس "



قرأت الكثير عن مبادئ الالتراس و وجدت ان هناك اختلافات من مجموعة
لاخري و لكن بصفة عامة وجدت ان هناك اتفاق تام بين الجميع على
تلك المبادئ و منها :

# عدم التوقف عن الغناء للفريق و تشجيعه طوال المبارة أياً كانت
النتيجة .. فالألتراس لا يشجع من أجل الفوز أو الخسارة ..

# عدم الجلوس نهائياً اثناء المبارة من اجل التشجيع المتواصل ..

# حضور معظم مباريات الفريق في الداخل و الخارج بصرف النظر عن
تكاليف الرحلة او المسافة التي يسافر اليها خلف الفريق ..

# أن يظل الولاء التام للمجموعة المكونة و عدم الاتضمام الى روابط اخرى ..

# ارتداء اى ملابس او قبعات او كوفيات ترمز الى النادي و احضار اكبر قدر
ممكن من الشماريخ للاحتفال ..

# الوفاء للمكان الذي يجلسون فيه .. بحيث يكون للألتراس زاوية أو مكان
معين بالملعب دائما يجلسون به ..



" الكــــابو "



هو يعد الأب الروحى للكورفا فالكابو هو ولى امر الكورفا و كلمته مطاعة و
منفذة من كل اعضاء الجروب داخل الكورفا فقط فهو من يقود كل هؤلاء
الناس داخل الكورفا فيجب على كل الجروب تنفيذ كلامه داخل المدرج ..

و يحمل الكابو بداخله الحماس و روح مجموعة كاملة من الرجال فلديه
من الروح ما يكفى الكورفا كاملة و ايضاً لديه الروح التى تعطى الحماس
و تهيئ الجروب داخل الكورفا وتحمسهم لكى يصلوا الى اقصى ما
لديهم فى التشجيع .. و يجب أن تكون متابعاً للكابو ثانية بثانية
فاذا رفع أياديه الي الأعلي فهذا يعني أن 2000 شخص علي الأقل
سوف يرفعون أياديهم معه ..




"
مصطلحات لا يعرفها الا الألتراس "



1- الشماريخ : هو " هاند فلاير " ،، يستخدم لإشارات النجدة في
السفن حال تعطل أجهزة الإنذار ،، و هو وسيلة الاحتفال الرسمية
لجماعات الألتراس و يتم الحصول عليه من أماكن محددة يعرفها جيداً
أعضاء الألتراس و أكشف عنها .. فمن أهمها مناطق : الأربعين و الغريب
بالسويس التي تعد المعقل الأول لبيع الشماريخ .. و ايضاً ميناء بورسعيد
و ميناء دمياط و منطقة المنشية في الإسكندرية .. و تنقسم إلي عدة
أنواع منها ألماني و هو الأفضل و صيني و وبرازيلي و هو الأقوي علي
مستوي الصوت الذي يحدثه و يتميز به ألتراس الجرين ماجيك الخاص
بنادي الاتحاد السكندري .. الشماريخ زادت أسعارها جميعا مؤخراً بسبب
الإقبال الشديد عليها من جماعات الألتراس بعد تحديهم لاتحاد الكرة و
عقوباته .. و أبرز أنواع الشماريخ هو نوع يطلق عليه الكبس و يعتبره أفراد
الألتراس الأفضل ،، و ايضاً هناك الهانتون الألماني الصنع و يتراوح سعره
بين 70 : 100 جنيهاً مصري و هو الأكثر شيوعاً و يتكون من مادة
البلاستيك ،، بينما الكومت الذي يعتمد علي شد خيط لإشعاله و سعره
حوالي 60 جنيهاً مصري ..

2- البارشوت : و هو شمروخ و لكن له القدرة علي الطيران و يحدث
إصابة بالغة إذا أطلق في مساحة صغيرة و يتراوح سعره بين
50 : 60 جنيهاً مصرياً ..

3- التورتة : نوع من الصواريخ المستخدمة في احتفالات القوات
المسلحة و يختلف سعره وفقاً لعدد الطلقات التي يحتويها كالتالي :الـ12
طلقة بـ120 جنيهاً مصرياً و الـ18 طلقة بـ150 جنيهاً مصرياً و 25 طلقة
بـ200 جنيهاً مصرياً ..

4- الشمعة و قنابل الدخان : الشمعة و هي تحدث إضاءة خفيفة و دخاناً
بسيطاً و يتراوح سعرها بين 20 : 30 جنيهاً مصرياً ،، و قنبلة الدخان تصدر
دخانا برتقالي اللون و سعرها يكون حوالي 50 جنيهاً مصرياً ..

5- البيروشو : و هو فعل جماعي في المدرج ،، حيث يتم إشعال
الشماريخ من كل أعضاء الألتراس في نفس التوقيت لعمل عرض ..

6- البانر : يعتبر أهم ما تملك المجموعة مهما كانت الظروف .. البانر لا
يجب أن يسرق أو يغيب علي لقاءات الفريق لأنه هو رمزها و رمز جمهور
فريقها لأنه في حالة غيابه عن أحد اللقاءات تعتبر إهانة في حق
المجموعة و سرقته مشكلة عويصة قد تؤدي إلي حل الجروب .. كما أن
الألتراس يحق لهم أن يكون لهم أكثر من بانر ،، و هذا البانر إما أن يكون
مكتوبا به اسم المجموعة أو شيء يدل عليها ..

7- الـــدخـلـــة و التيفو : " الدخلة " متعددة الأشكال لكن في أغلبها تكون
عبارة عن اللوحات تشكل رسماً معينا يوجه رسالة ليس من الضرورة أن
تكون لها علاقة بالمبارة في بداية اللقاء ،، و أحياناً يتم عمل دخلتين في
المباراة الواحدة ،، و تتراوح تكاليف الدخلة بين 5 : 40 ألف جنيهاً مصرياً
وفقاً لشكل الدخلة و النادي التابع له الألتراس و تمول ذاتيا من
مساهمات أعضاء الجروب ،، و الاشتراكات الشهرية التي تتراوح بين
10 : 20 جنيه لكل عضو ..

8- الكابو : هو قائد الفيراج و من يقوم بتحريك الجمهور و إلهاب حماسه
من أجل التشجيع ،، و يكون للكابو صفات خاصة ترشحه لتولي هذا
المنصب و تمكنه من إدارة مهامه أبرزها أن يكون من قدامي الجروب ،،
و أن يمتلك من الكاريزما التي تجعله يستحوذ علي تركيز كل
من في المدرج ..

9 - الجرافيتي : تعني الرسوم علي الحوائط في مختلف الشوارع التي
تعبر إما عن شعار الألتراس أو الحرية و يوجد أفراد من الألتراس مخصصون
لذلك و يتم الرسم غالبا في وقت متأخر مساءاً ،، و تتنافس جروبات
الألتراس في السيطرة علي الشوارع ..


10- الكورطيج : و تعني أن يسير مجموعات من الألتراس التابعة للنادي
الضيف في شوارع مهمة للمدينة التي يتبعها النادي صاحب الأرض
بسنانير و شماريخ و لافتات و هتافات في عرض أشبه باستعراض
العضلات لاستفزاز حمهور البلد المضيف و إرهابهم و إثبات القوة ..
و تتميز مجموعة ألتراس الجرين ماجيك الخاصة بنادي الاتحاد
السكندري بكثرة الكورطيجات و قوتها ..



:: يتـــــــــــبع ::



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
u.w.k`2007
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 4
العمر : 24
الدولة :
تاريخ التسجيل : 15/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: حصري : نقاشي : الألـــتراس .. الأكثر نظاماً أم الأكثر شغباً    السبت أبريل 21, 2012 10:37 pm


[size=9]" الألتراس عربياً "



دخول الألتراس إلي المنطقة العربية جاء متأخراً ،، حيث كانت أولي
التجارب في بداية التسعينيات من ليبيا و لكن سرعان ما فشلت التجربة
بعد أسبوع واحد من بدئها نتيجة قمعها من نظام القذافي تبعتها تونس
علي يد جمهور الافريقي التونسي .. و انتقلت عدواها إلي الجزائر ثم
المغرب الذي انتشرت فيه بشكل واضح حتي إنها شملت أغلب أندية
الدرجة الأولي بالدوري المغربي ..

و يعتبر عام 1995 هو العام الاول لظهور روابط الالتراس في الوطن العربي
حقيقةً عن طريق جماهير النادي الافريقي التونس من خلال رابطة
افريكان وينرز ،، ثم توالى بعد ذلك قيام روابط الالتراس في البلدان العربية
ومنها في الاردن التراس الجرينز لنادي الوحدات وايغلز للفيصلي ،، وفي
تونس الكثير جدا من الروابط اشهرها المكشخين للترجي .. باريغاد روج
للنجم الساحلي ، باردو بويز للملعب ،، بلاك اند وايت فايترز للصفاقسي ..
كما قامت روابط للالتراس في الجزائر و السعودية و سوريا .. و
لكنني أعتقد ان الاخطر و الاكبر من هذة الروابط توجد في المغرب
ومنها جرين بويز ،، جرين جلاديتاورز للرجاء و التراس وينرز و كرياتورز
للوداد .. بالاضافة الي الألتراس في مصر التي تعتبر الأشهر اعلامياً
و اشهرهم التراس ريد ديفلز و اهلاوي للنادي لاهلي و ألتراس
الوايت نايتس للزمالك و ألتراس اليلو دراجونز للاسماعيلى و
ألتراس الجرين ايجلز للنادي المصري البورسعيدي و ألتراس
الجرين ماجيك لنادي الاتحاد السكندري و التراس
البلو ويلز لنادي غزل المحلة ..





" ألتراس الوايت نايتس : ألتراس الزمالك المصري "



كانت بداية ظهور جماعات الألتراس المصرية

كان " الوايت نايتس " أو الفرسان الابيض هو اولا مجموعات الألتراس
التي تكونت في مصر في العام 2007 ليكون الألتراس الرسمي
للزمالك و الذي شهد ايضاً اهتماماً إعلامياً عالمياً به حيث نشرت مجلة
روسية تقريراً مفصلاً عن الجروب في نفس عام التأسيس ورشهد شهر
مارس من عام 2007 رفع أول بانر لألتراس الوايت نايتس خلال مباراة
الزمالك و الهلال السوداني في دور الـ32 من بطولة دوري أبطال أفريقيا ..

و في مباراة الفيصلي الأردني في نصف نهائي البطولة العربية مع
الزمالك في أبريل من نفس العام كانت أول دخلة للوايت نايتس .. و منذ
ظهورها في مدرجات التالتة يمين اشتهرت ألتراس الوايت نايتس
بمؤازرتها للزمالك في كل الأوقات و في أحلك الظروف و اللافت للنظر أنها
ظهرت في فترة من أسوأ فترات فريق الكرة في نادي الزمالك .. و قد
واجهت المجموعة تعنت كبير من جانب الأمن المصري خاصة بعد الهجوم
الشديد الذي وجهه الإعلامي و عضو مجلس الشعب السابق و حارس
مرمى النادي الأهلى السابق أحمد شوبير على مجموعات الألتراس و
تحذيره من هذه الظاهرة الجديدة ..
وقولو الاعلام الاوروبي ان اكثر جمهور مشغب
وهوليجانز في مصر وشمال افريقيا





" ألتراس أهلاوي - ألتراس الريد ديفيلز : ألتراس الأهلي المصري "



كان " التراس اهلاوي "ثاني مجموعات الألتراس مع النادي الاهلي في أبريل
من عام 2007 حين تكونت مجموعة ألتراس الأهلي في القاهرة ،، و تم
رفع أول بانر للألتراس الأهلاوي في مباراة الأهلي و إنبي التي شهدت
شداً و جذباً و مواجهات بين الألتراس الأهلاوي و الأمن الذين أجروا
محاولات مستميتة لمنع رفع البانر و ظهوره للاعلام .. إلا أن الألتراس
نجحوا في إدخاله و رفعه .. تبعتها مجموعة التراس الريد ديفلز أو
الشياطين الحمر في الإسكندرية التي احتفلت بعيد ميلادها الرابع مؤخراً ..

و قد حظي الألتراس الأهلاوي باهتمام إعلامي عالمي منذ نشأته ،، و
مؤخراً نشرت صحيفة لاجزيتا ديل سبورت و هي من أكبر الصحف
الرياضية العالمية تقريراً عن دور الألتراس الأهلاوي في الثورة المصرية .. و
علي صعيداً آخر قامت مجلة ياردز الفرنسية بنشر تقرير عن الألتراس
الأهلاوي في 9 ديسمبر الماضي و قد وضعت المجلة برومو به بعض
الاحتفالات و الأهازيج الخاصة بالجروب ..





" ألتراس يلو دراجونز : ألتراس الاسماعيلي المصري " ..



رغم ظهور روابط التشجيع المختلفة فى الإسماعيلية فى موسم 2006 ،،
فإن الرابطة الأبرز ظهرت فى موسم 2007 ،، أطلق عليها اليلو دراجونز و
تتخذ ألتراس اليلو دراجونز عديداً من الأماكن فى الإسماعيلية مقراً لها ،،
و تنتشر رسومات الألتراس فى مختلف أنحاء محافظة الإسماعيلية .. و
يرفض القائمون على شؤون الألتراس تلقى الدعم المالى من أى جهة ،،
و يعتمدون فى ميزانيتهم على تسويق منتجاتهم أو أموالهم الشخصية ..
و كان من أبرز المقترحات التى من خلالها كان يسعى مسؤولو الألتراس
إلى الحفاظ على ميزانيتهم هو تسويق التيشرتات الخاصة بهم لزيادة
محصلة الربح بالنسبة لهم .. و يضم الألتراس الإسماعيلاوى مجموعة من
الشباب من أبناء الجامعات و أصحاب الفكر المتميز و منهم مودى ،، و
صلاح بشير ،، و حمام ،، و محمود صابر ،، و على المصرى ،، و
الشربينى ،، و محمد كابو ،، و هم كوادر رابطة الألتراس .. و كانت من
أبرز وقفاتهم الاحتجاجية عندما تم إلقاء القبض على البعض منهم فى
مباراة الجيش و الإسماعيلى الموسم الماضى .. فقاموا بعمل وقفة
احتجاجية أمام النادى الإسماعيلى ،، حتى يتم الإفراج عن زملائهم ..

و يتخذ شباب الألتراس فى الإسماعيلية مدرج تالتة يمين كمقر رئيسى
لوجودهم فى المباريات .. اليلو دراجونز يضم ما يقارب 8 آلاف عضو و به
كل الأعمار ما بين 13 : 50 عاماً ،، و يمثل كل مستويات المجتمع .. و أما
عن المناطق .. فالجروب يطلق علي المنطقة اسم " الكتيبة " و تقسم
الإسماعيلية إلي 5 كتائب ،، يتولي كل كتيبة فردان من الجروب ممن
تتوافر لديهم الخبرة و القدرة .. كما أن هناك لجاناً مختلفة داخل الألتراس
مثل لجنة الإعلام ،، و لجنة المراسم ،، و لجنة العلاقات العامة .. و يحرص
شباب الألتراس على إقامة حفل سنوى كل موسم لهم ..



" ألتراس الجرين ايجلز : ألتراس المصري المصري "



يعتبر يوم 10 - 10 من عام 2010 يوماً مميزاً فى تاريخ ألتراس
المصرى ،، حيث إنه أول يوم تتكون فيه رابطة المصرى لتكون
عنوان جماهير بورسعيد لتشجيع الفريق ،، و يتكون أعضاؤها
من شباب الجامعات و المدارس .. و تختلف طقوس الألتراس فى
بورسعيد ،، حيث إن اجتماعهم أسبوعياً ،، لكن اليوم غير محدد ،،
و يلعب العشرة المؤسسون الذين يطلق عليهم " العشرة الأكتف "
دوراً كبيراً و مهماً فى توزيع الأدوار ،، و كتمان سر الدخلات و الوصلات
التى لا يعلمها سواهم ،، و كأنها سر من الأسرار الحربية لا تشاهدها
الجماهير إلا وقت دخولهم المباراة .. و تعتمد الرابطة على جهودهم
الذاتية فى الانفاق على أعمالهم و أدوات تشجيعهم التى يجمعون
تكاليفها من تبرعاتهم ..

جمهور المصرى البورسعيدى يعتبر أول جمهور قام بإشعال الشماريخ
داخل المدرجات و هو فى أثناء مباراة نهائى كأس مصر 1998 أمام
المقاولون العرب .. و يذكر أن ألتراس الجرين ايجلز لم يكن أول ألتراس
للنادي المصري البورسعيدي فقد شهدت ساحة الألتراس المصرية تواجد
ألتراس الجرين ايجلز الخاصة بنادي المصري البورسعيدي ايضاً .. و لكنها
جمدت نشاطها ..



" ألتراس الجرين ماجيك : ألتراس الاتحاد المصري " ..



تأسست الجرين ماجيك فى 16 - 12- 2008 حيث بدأت المجموعة
بعشرة اشخاص مع بداية دخول فكرة الالتراس الى مصر بين عامى 2007
و 2008 و منذ تأسيسها الى الان قدمت المجموعة دعماً كبيراً لجميع
فرق نادى الاتحاد السكندري فى الالعاب المختلفة و خاصةً كرة القدم و
كرة السلة و افكاراً جديدة فى التشجيع فكانت خير سند للفريق وسط
ازماته مشاركة مع كافة اطياف جماهير الاتحاد ممن لم ينتموا الى
المجموعة .. كذلك كان للرابطة السبق فى العديد من المبادرات و التى
كان ابرزها على الاطلاق مبادرة شجع فريق بلدك و التى قامت على حث
جماهير الاسكندرية لدعم فريق الاتحاد باعتباره الممثل الوحيد و الاقدر
على تمثيل الثغر فى بطولة الدورى العام و كافة البطولات ..

و قد لا يعلم الكثيرين ان الجرين ماجيك كانوا اول من اشعلوا شرارة الثورة
المصرية مع جماهير الاتحاد حينما قاموا بالهتاف " تونس " فى وجه قوات
الامن التى حاولت قمعهم بشراسة فى محاولة لتذكيرهم بما حدث فى
تونس و انه على الباغى تدور الدوائر .. و كذلك برعت المجموعة فى فن
الدخلات حيث اضافت بدخلاتها روحاً جديدة لمدرجات الاخضر و ساندت
فرق الاتحاد فى كل مكان و تحمل اعضائها العديد من المضايقات و كانت
دائماً تقدم رسالة قوية لكل من له علاقة بكيان الاتحاد لحثهم على
تقديم الافضل لنادى الاتحاد و جماهيره سواء كانوا لاعبين او مدربين او
ادارة بعد ان ضربوا لهم اروع الامثلة فى الصمود و الاخلاص للون الاخضر ..



" ألتراس وينرز : ألتراس الوداد البيضاوي المغربي " ..





ربما قد أقول أن ألتراس نادي الوداد البيضاوي المغربي رغم صغر سنهم و


قلة خبرتهم حيث أنهم قد تأسسوا عام 2005 مع العلم أنه توجد


مجموعات ألتراس و خاصةً في المغرب منذ عام 1995 ،، الا أنني أظن


أنهم أحد أقوي مجموعات الألتراس في العالم العربي بل العالم أجمع .. و


قد أقول ايضاً أنهم أحد أخطر مجموعات الألتراس علي الاطلاق و خاصةً


من ناحية التعامل مع الأمن .. الفائزون هم أبناء و أحفاد الودادين الذين


كانو يجاهدون في سبيل الله على البلاد و كانوا مشجعو الوداد لمحاربة


المحتل الفرنسي ..



و قرر الوداديون تأسيس مجموعة ألتراس خاصة بنادي الوداد البيضاوي


بعد أن أنضم لهم بعض الشبان من مدينة الدار البيضاء صيف عام 2005 ،،


و لكن تم الاعتراف بهم رسمياً كألتراس في 13 نوفمبر من عام 2005 ،،


في لقاء في أمام فريق جمعية سلا .. وتم قرار بإتخاد إسم الفائزون


كإسم للمجموعة و أيضاٌ أتخد لوجو فدائي تعبيراٌ عن فدائيو الوداد و هو


لوغو متقبس من فكرة رجل فدائي فلسطيني .. و كانت أولي انجازاتهم


أمام الغريم التقليدي للوداد ،، الرجاء البيضاوي .. حيث كشروا عن أنيابهم


في تلك المبارة بالتحديد ..






" ألتراس المكشخين : ألتراس الترجي التونسي " ..






هم احدى مجموعات المشجعين لفريق الترجى التونسى . و تعتبر من


اكبر و اهم مجموعات الألتراس على مستوى افريقيا و الوطن العربى.


حيث انشأت عام 2002 ،، و بدأت هذه المجموعة في الزيـادة و التوسع


ممـا أطرهم الى تقسيم الألتراس الى مجموعات فبعد أن يتجاوز عدد كل


مجموعة الــ 100 عضو يتم تكوين مجموعة جديدة و يزيد عدد اعضائها


عامةً في مختلف المجموعات الان عن الــ3000 عضو . و للألتراس


المكشخين خبرة كبيرة فى مجال التشجيع و فى مؤازرة فريق الترجى


التونسى بأساليب مبتكرة و بمستوى عالمى من التشجيع و المساندة ..



و نظام عملهم الآن ،، يعتمد علي المناوبة حيث يتم تكليف مجموعة


بالاشراف على مبارة أو شوط من المباراة اي يتم العمل بين المجموعات


بالتبادل ،، و هذا ان كان يدل علي شئ فهو يدل بالتأكيد علي القدرة


التنظيمية الفائقة و العمل الجماعي الرائع .. و يذكر أن ألتراس


المكشخين ولدت من رحم الأحياء الشعبية في تونس كحي باب جديد و


باب الفلة و باب سويقة و باب سعدون اي أن أغلب الأحيـاء الشعبية


البسيطة تحب الترجي ..






" الجماهير " ..






هو كل متابع ومحب للعبة كرة القدم ،، سواءاً كان صغيراً ،، أم كبيراً ،،


ذكراً أو أنثى ،، كل من يحب و يعشق هذه العبة ،، و يتابعها بإستمرار و


تكون بالنسبة له واحدة من أهم ما يشغل باله و حياته ،، فهي تشكل له


هاجس المتعة الجميلة و الاستمتاع فيما يتابع و ما يشجع من أندية ،، و


منتخبات ،، و لاعبين ،، و ما يتمنى أن يصل له هذا المنتخب و النادي و


الاعب من نجاح .. فالمشجع أسعد ما يكون عندما يتكلل بإحدى


الانجازات و النجاحات التي يعتبرها نجاحاً له و يتفاخر بها أمام الناس ،،


المشجع هو كل من يكن له نادي أو منتخب او لاعب مفضل يحبه و


يشجعه لأنه برأيه الافضل لمعايير في داخله اجتمعت في هذا المنتخب أو


النادي و الاعب .. من الجمال أن نحب شيئاً و نخلص له و نبقى نشجعه و


نواصل معه مشواره لنعتبر مشوارنا و هدفنا ..



مهمة الجمهور الاولى هي الوقوف بجانب ما يشجع بكل ما يستطيع أن


يقدمه ،، من انتماء و حب ،، و أهم من ذلك هو الوقوف مع الفريق أو


الاعب بالفوز أو الخسارة أو التعادل ،، فالوقوف بجانب الفريق في السراء


و الضراء هي من أهم سمات الجماهير الناجحة .. و ليس الوقوف للفريق


على أي هفوات عابرة .. و إنما الانتماء الصادق دوماً لما نحب و نشجع و


الدفع بالفريق و تحفيزه بكل السبل الممكنة للمضي قدماً دوماً .. و


تسليط الضوء على اهم مشاكل الفريق بالنقد البناء .. فصوت الجماهير


دوماً مسموع و الا سيحكم على الفريق بالفشل ان لم يراعي


مطالب جماهيره ..






" الهوليجانز " ..






هى ظاهره اطلق عليها الداء الأنجليزى نظرا لأن ظاهره " الهوليجانزم "


ظهرت لأول مره فى الملاعب الأنجليزيه وهى عباره عن بعض الجماعات


أشبه بالعصابات التى تشجع بعض الأنديه و التى يجب ان تشتبك مع


هوليجانز النادى المقابل او النادى المنافس قبل او بعد المباراه مباشرةً و


غالبا تكون هذه المشاجارات قد تم الاتفاق عليها مسبقاً و تكون فى


اماكن بعيده عن ملعب المبارة حتى تبقى بعيدةً عن اعين رجال الشرطه ..



و كان هوليجانز فريق ليفربول الإنجليزي الأقوى في عصراً ما ،، لكن


ضعفت شوكتهم بعد أن شاهدوا مصرع قرابة الثلاثين فرداً منهم في


حادثه نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا عام 1985 في استاد هيسل في


بروكسل في المباراة التي جمعت فريقهم مع يوفنتوس الإيطالي و التي


انتهت بفوز الأخير بهدف نظيف .. فقد أدى عنف الهوليجانز الخاسر إلى


تحطم و انهيار أجزاء من الاستاد ،، مما أدى إلى الكارثة ،، لكن أجهزة


الأمن في انجلترا تعاملت مع الأمر بشدة و حزم .. اعتقلت كل من تسول


له نفسه تخريب أو تدمير منشأة أو ازهاق روح لا ذنب لها ،، و لولا ذلك ما


استطاعت السيطرة علي زمام الأمور ..




[/size]


" كتاب الألتراس "



المؤلف : محمد جمال بشير ..
دار النشر : دار دون للنشر و التوزيع ..
تصميم الغلاف : اسلام عبد اللطيف ..
سنة النشر : 2011 ..
الطبعة : 1 ..
اللغة : عربي ..
عدد الصفحات : 235 ..



" نبذة عن الكتاب من المؤلف "

من بين تلك الملايين المنتمية لفرقها و التى لا يستطيع أحد التشكيكك
فى حبها و ولائها تجد مجموعات الألتراس و التى تعدت مجرد الانتماء
لنادى و تشجيعه فى السراء و الضراء لما هو أبعد و أعمق من ذلك ،،
تعدته لآفاق قد تقترب - مع الفارق بالطبع - من حدود روحانيات العبادة و
الولاء للمقدسات ،، لا يجمعهم حب ناديهم فقط و لا إحساس المجموعة
بل يجمعهم شعور قوى باحتياج كل منهم للأخر ليكونوا كيانا منفصلا قد
يحتاجه الكثيرون ليشعروا بمعنى الحياة .. الالتراس ليسوا مجموعة من
الهمجيين و البرابرة اللذين لا يتوقفون عن الغناء و العراك من أجل فريقهم
و لا مجموعة من حملة الأعلام الملونة و مشعلى المفرقعات و الصواريخ
بل هى معنى الوطن و الإنتماء و العطاء بلا حدود و دون إنتظار المقابل ..

في هذا الكتاب و بعد عدة سنوات قضيتها داخل مجتمع الالتراس المصري
منذ الايام الاولى للتكوين ،، و بعد عدة رحلات اوروبية و عربية ملتقياً
بمجموعات التراس اجنبية ،، احاول تقديم رؤية عن قرب لحركة الألتراس
في العالم مع التركيز على مصر و العالم العربي ،، كذلك ثقافتها و
عقليتها و كل مايرتبط باسلوب حياة أفرادها و حكاياتهم الأسطورية في
التضحية و الفداء من أجل انديتهم بعد أن اصبحت الجماهير أخيراً .. جزء
من اللعبة بعد طول انتظار ..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
u.w.k`2007
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 4
العمر : 24
الدولة :
تاريخ التسجيل : 15/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: حصري : نقاشي : الألـــتراس .. الأكثر نظاماً أم الأكثر شغباً    السبت أبريل 21, 2012 10:42 pm


1 - ما هي أسباب معارضتك لفكر الألتراس ؟

السبب واضح وبسيط ، لأنهم لا يتسمون بالصفات الحقيقية للمشجع
كرة القدم السوي المحترم الملتزم بدينه ، يسبون ويحرقون ويشعلون
ويتشاجرون ولا يستمتعون ، فهل من يفعل ذلك هو مشجع ، بل أنا
أوصفهم بمجموعة خارجة عن القانون تفعل كل ما هو مجنون ومخالف
بكل تافهة ليظهروا أمام أقاربهم وأعدائهم كـ رجال ، وهذا يتزايد خطورته
في مصر ، بسبب الجهل الشديد وعدم إستوعاب معني كرة القدم ، ربما
هناك ألتراس أو إثنين في مصر محترمين وهم معروفين قطبي مصر هم
ليسوا محترمين بدرجة كاملة ولكن دعني أقول بأنهم أفضل السيئين ،
أنهم لا يقوموا بعمل شغب لأن أنديتهم تفوز ، ولكن الخطورة من ألتراس
الأندية الصغيرة التي تسوي كواراث وتحالفات تسبب في إنهيار الكرة المصرية ..



2 - هل تتوقع أن يستمر انتشار الألتراس في الدول العربية ؟

في مصر نعم وبقوة فمن يديرون كرة القدم في هذه البلد ليسوا أذكياء
للدرجة ، ولكن في دول تطبق وتسير علي مباديء الدين ومكارم الأخلاق
مثل السعودية والإمارات لا أتوقع إطلاقا ..



3 - ما هي مقترحاتك لتطوير الألتراس العربي ؟

مقترح وحيد هو إلغاءه ، لوقف المهازل التي تسبب فيها في مصر والجزائر ..




4 - كلمة أخيرة للألتراس في العالم و العالم العربي بالتحديد ..

رسالة وحيدة : للأسف أنتم تسيرون عـ نظام خطأ ، وللأسف ضحية
لمخطط أراه من الخارج لتفكك وتقليص أعداء شبابنا العربي المسلم وغير
مسلم ، فرضتم علينا ، قد تقومون بفوائد جيدة ولكن أضراركم أكثر وأخطر
لذا أدعو إلي الله أن لايكون هناك المزيد من الضحاية تسقط وتموت في
بعض البلدان العربية بين الألتراس وبعضهم ، لمجرد الإختلاف في وجهة
النظر والعصبية والجل ..



][ الأسئلة النقاشية ][

ســ 1 .. } هل تدعم الألتراس و انتشار فكرها في الوطن العربي ؟

ســ 2 .. } هل تري أن الألتراس أصبح مشكلة في الوطن العربي أم لا ؟
و اذا كانت الاجابة بالايجاب .. فما هي مقترحاتك لحل تلك المشكلة ؟

ســ 3 .. } من خلال معرفتك بالألتراس في العالم العربي ..
ما هي أفضل ألتراس تطبق فكر الألتراس في الوطن العربي ؟

ســ 4 .. } أنصحك بمشاهدة المقاطع بالأعلي ،، و أتمني أن تختار
من تلك المقاطع مقطع واحد كأفضل مقطع .. و إن لم يعجبك أحد
المقاطع المدرجة بالموضوع فأتمني أن تشرف الموضوع بمقطع آخر .. ؟

ســ 5 .. } ما رأيك في الموضوع ككل ؟



" كلـــــــمة أخيــــــــرة "

بصدق ،، التقرير لم يكن حيادي .. و كيف تريدون أن يصبح حيادياً ،،
و أنا عضو في ألتراس الجرين ماجيك .. لكن هذا لا يعني أنني
لم ابرز سلبيات الألتراس .. لكنني قمت في الموضوع بالانحياز
بشكل واضح للألتراس و فكر الألتراس .. فاﻻﻟﺘﺮﺍﺱ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎﺕ
ﻟﻠﺘﺸﺠﻴﻊ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﺪﺭﺝ ﻓﻘﻂ ،، ﻭ ﻟﻜﻦ ﻣﻀﻤﻮﻧﻬﺎ ﺍﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ،،
ﻓﻬﻰ ﻣﺪﺭسة ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ،، ﻫﻰ ﻣﺪﺭسة ﺍﻟﺤﺮية ،، ﻫﻰ ﻣﺪﺭسة ﺍﻟﺤﻖ ..
ﻣﻨﻬﺎ ﺗﻌﻠﻤﻨﺎ ﻛﻴﻒ ﻧﺤﺎﻓﻆ ﻋﻠﻰ ﻣﺒﺎﺩﺋﻨﺎ ﻭ ﻛﻴﻒ ﻧﻘﻒ ﺻﻔﺎً ﻭﺍﺣﺪﺍً
ﺭﺟﺎﻻً ﻧﺪﺍﻓﻊ ﻋﻦ ﻛﺮﺍﻣﺘﻨﺎ ..



في نهاية الموضوع أتمني
أن تكون أستفدت من قراءة الموضوع ..
و أتمني من كل روحي أن بكون تقريري ،،
قد حاز علي اعجابكم يا أعرق جماهير ،،
و في انتظار الموضوع القادم لي ان شاء الله ..

أخوكم • •محمود ||• •

تصاميم العضو / uwk`2007 .
فكرة العضو /
uwk`2007 .
اعداد و تجميع العضو /uwk`2007 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حصري : نقاشي : الألـــتراس .. الأكثر نظاماً أم الأكثر شغباً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فدائيو الوداد :: أولترا بالعالم-
انتقل الى: