منتديات فدائيو الوداد

منتدي عشاق نادي الوداد البيضاوي
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المشاركات القارية للأندية المغربية في سنة 2007

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amine wydadi
مشرف كرة القدم الدولية
مشرف كرة القدم الدولية
avatar

عدد الرسائل : 227
الموقع : 048621745
تاريخ التسجيل : 18/11/2007

مُساهمةموضوع: المشاركات القارية للأندية المغربية في سنة 2007   الأربعاء يناير 02, 2008 1:03 pm

تقدم الأندية المغربية تلك الصورة التي كنا نتوخى منها وهي تشارك في المسابقات الخارجية، وتساقطت تباعا مثل أوراق التوت أكان على مستوى كأس الإتحاد الإفريقي أو دوري أبطال إفريقيا أو دوري أبطال العرب· وجسدت المشاركات ذلك التراجع الذي ضرب أطناب الكرة المغربية وأفول نجمها وغيابها عن منصات التتويج·

الإخفاقات تتوالى

ما الذي يحدث لكرتنا الوطنية، وما الذي دفع أنديتنا إلى التراجع إلى الوراء؟ ولماذا تقدم غيرنا وتأخرنا نحن؟ كل هذه الأسئلة دغدغت مشاعر المتتبع للشأن الكروي المغربي، وحزّ في النفس الإخفاق المرّ للأندية الوطنية في المنافسات القارية، وجسدت التمثيلية المغربية في المنافسات الخارجية أن أنديتنا لم تعد تقوى على مجاراة إيقاع الأندية الإفريقية الوازنة وكرست السقوط الكارثي للكرة المغربية لسنة 2006، حيث عانقت الكرة المغربية لقبا عربيا واحد يتيما على يد الرجاء، إلا أن حصاد الأندية جاء هذا الموسم أكثر كارثية، عادت الفرق المغربية مطأطأة الرأس تجتر أذيال الخيبة من المسابقات القارية، وتاهت عن طريق الألقاب، فلا الوداد ولا الرجاء ولا الجيش من نسميهم بالسواعد الكبرى لكرتنا الوطنية استطاعوا أن يشرفوا الكرة المغربية أو ينقذوا ماء وجهها·

نكسة كأس العصبة الإفريقية

أنيطت لكل من الوداد الفريق البطل ووصيفه الجيش لتمثيل الكرة المغربية في منافسة نفيسة ووازنة من طينة دوري أبطال إفريقيا وما تحمله من إشعاع إعلامي ومتابعة دولية بل مؤدية إلى المشاركة في كأس العالم للأندية، ناهيك عما تذره من سيولة مالية لخزينة كل فريق عانق اللقب أو تقدم كثيرا في أدوارها، لكن الفريقين خالفا الطموحات المنتظرة، وأكد عدم قدرتهما على الإستجابة لإيقاع المنافسة والسير قدما نحو تحقيق الإنتصارات ومقارعة الأندية المشاركة·

الوداد كان سباقا لقص شريط المشاركة المغربية في منافسة دوري أبطال إفريقيا، ففي الوقت الذي أعفي فيه فريق الجيش من الدور التمهميدي، شارك الوداد ورمت به رياح القرعة لمواجهة نادي موريتيل الموريتاني، وطبعا المهام كانت مريحة والفرق شاسع بين الفريقين ولو أن الفريق الموريتاني أقصي برأس مرفوع، فعندما انتهت مباراة الذهاب بالمغرب بفوز الوداد برباعية نظيفة سجل منها رفيق عبد الصمد هدفين ومنقاري وأجراوي هدفا لكل واحد، انتهت مباراة الإياب بفوز الفريق الموريتاني بهدفين، والخسارة على عدم تأثيرها فإنها دقت ناقوس الخطر للفريق الأحمر وهو يتأهب لدخول مباريات الدور الأول، بضرورة أخذ كل الإحتياطات حيث تجاوز عقبة ستاد مالي، ذلك أن الفريق الأحمر عاد بتعادل سلبي من مالي، وتمكن من الفوز في مباراة الإياب (3ـ1)، وكانت الأهداف الثلاثة قد سجلت من طرف رفيق عبد الصمد وأجراوي وأومنصور، بيد أن محطة الوداد توقفت وهو يتطلع لدخول بوابة دور المجموعات، الخصم لم يكن سوى أسيك أبيدجان الإيفواري صاحب التاريخ المجيد في المنافسة، لم يقو الوداد على مجاراته وخسر في الذهاب بهدفين للاشيء، وتعادل سلبا بالمغرب، وكان الوداد هو الفريق العربي الوحيد الذي تعذر عليه بلوغ دور المجموعات الذي شهد في سابقة تاريخية سبع أندية عربية وهي الجيش المغربي، النجم والصفاقسي التونسيين والإتحاد الليبي والهلال السوداني، وشبيبة القبائل الجزائري والأهلي المصري، فيما ضيع الوداد فرصة إكمال عقد الفرق الثمانية لصالح أسيك أبيدجان الإيفواري·

كأس العصبة أكبر من الجيش

تخطى الجيش ممثل الكرة المغربية الثاني في منافسة دوري أبطال إفريقيا بنجاح، ففي الدور الأول تجاوز عقبة أشانتي غولد الغاني بصعوبة، إذ خسر أمامه بغانا بهدفين للاشيء، وتجاوزه في الإياب بضربات الترجيح، بعد انتهاء المباراة بفوز الفريق العسكري بهدفين سلجهما وادوش وناعوم، وقبل اقتحام بوابة دور المجموعات واجه الجيش مازيمبي الكونغولي، وانتهت مباراة الذهاب بهزيمة العسكريين بهدف للاشيء، قبل أن يفوزوا بالرباط بهدفين للاشيء سجلهما بورجي والمعروفي·

كان الجمهور المغربي يمني النفس في تألق الجيش بحكم أنه الفريق المغربي الوحيد الذي بقي وقتها في السباق، لكن العسكريين خالفوا الموعد وجسدوا إلى أي حد تراجعت الأندية المغربية في المحافل الدولية، فعندما وضع الجش في الحكم الحقيقي ظهرت عوراته ونواقصه وجاءت الحصيلة جد متواضعة ومستفزة بدليل أنه على مدار ست مباريات لم يسجل هجوم الجيش سوى هدفين لا غير، الأول في الوقت بدل الضائع أمام الإتحاد الليبي وكان هو الإنتصار الوحيد للجيش، والثاني من ضربة جزاء وسجل الجيش ثلاث هزائم وتعادلين، أنهى الترتيب متذيلا برصيد 5 نقاط وراء المتصدر النجم الساحلي (11ن)، والإتحاد الليبي (10ن) وشبيبة القبائل (7ن)·

الجيش الذي راهن على هذه المسابقة خرج صاغرا رغم المتغيرات التي ضربت أطنابه، إذ قبل انطلاق دور المجموعات تعاقد مع المدرب مصطفى مديح العارف بالخبايا الإفريقية واستعاد أبرز لاعبيه المعارين كأجدو والراقي والعلاوي، كما عاد أيضا القديوي خصيصا لهذه المنافسة بعد إنهاء خلافه مع إدارة الفريق، لكن هذه المتغيرات لم تغير من وضع الجيش الذي وجد نفسه بكل بساطة أن كأس العصبة أكبر منه·

كأس الكاف·· تحصيل حاصل

كأس الإتحاد الإفريقي المسابقة الثانية التي تأتي في الدرجة الثانية بعد دوري أبطال إفريقيا من حيث القيمة الفنية وكذا المادية·· عرفت مشاركة فريقين حسنية أكادير والوداد البيضاوي، إذ بعد إقصائه من دوري الأبطال انتقل أوطوماتكيايا إلى كأس الكاف، لكن الفريق الأحمر لم يستثمر هذه التزكية وأبى إلا أن يجسد الإندحار ويواصل الكبوات، رغم أن جمهور الفريق توسم خيرا أن الوداد وبعد فوزه بلقب البطولة المحلية يكون قد تصالح مع الألقاب، بيد أن أحوال الفريق لم تمض وفق ما كانت تشتهيه نفسية الجمهور الأحمر، إذ تعذر عليه اقتحام بوابة كأس الإتحاد الإفريقي وودع المنافسة بطريقة مذلة أمام الإسماعيلي المصري، إذ خسر ذهابا بالمغرب بهدف للاشيء، وخسر بمصر بهدفين للاشيء، ظهور كان يغني عن كل تعليق لفريق يعتبر أحد أقطاب الكرة المغربية·

حسنية أگادير لم يكن أوفر حظا من الوداد ولو أن حسنية أكادير له ما يشفع مقارنة بالوداد إذ يفتقد لاعبوه للتجربة ولا ينعم بنفس الإمكانيات البشرية والمادية التي تتوفر للفريق الأحمر، ومع ذلك استطاع أن يتخطى الدور الأول على حساب غورين السينغالي إذ عاد بتعادل سلبي وفاز بأكادير في لقاء الإياب (3ـ2)، وكانت أهداف الحسنية سجلت عبر حسايني وفاتيحي ونجدي، وفي الدور الموالي خرج الفريق السوسي من المنافسة بصعوبة أمام دولفين النيجيري بضربات الترجيح بأكادير (3ـ5)·

الحلم العربي هل يتجدد؟

نتذكر خيبة الأمل العربية التي ضربت أطناب الكرة المغربية في النسخة الأخيرة، وكيف خرجت ثلاثة أندية مغربية مبكرا دون أن تقوى على تجسيد مكانة الكرة المغربية عربيا، النادي المكناسي وأولمبيك خريبكة والفريق البطل الرجاء، كلها فرق أنزلت يديها، وكان قاسيا أن تخرج ثلاثة فرق مغربية خاصة الفريق البطل·

والأكيد أن سنة 2007 والتي شهدت فريقين وازنين من طينة الرجاء والوداد ربما سيعيدان الهيبة للكرة المغربية عربيا، نسخة انطلقت بهاجس التفاؤل ولو أن الممثل الأول نادي المغرب التطواني كان أول الساقطين إذ ودع المنافسة في دورها الأول أمام الوحدات الأردني، فسقط على أرضه بخسارة مذلة بملعب مرشان بطنجة برباعية نظيفة ولم يكن فوز الفريق التطواني في مباراة الإياب كافيا بهدف للاشيء سجله قبلي·

ليبقى الصراع متواصلا للرجاء الوداد وإن كان الأول يجد بعض الصعوبات وهو ينافس للوصول إلى المربع الذهبي ذلك أنه يحتل مؤخرة الترتيب بنقطتين، فيما يبدو أن الفريق الأحمر يتواجد في أفضل حالاته ويسير بخطى ثابتة وهو يوقع على شهادة حضور عربية مميزة، والأكيد أن الوداد وقياسا مع المستوى الذي ظهر به يتوق أن تكون سنة 2008 فاتحة خير للقبض على أول لقب عربي في تاريخ النادي·




عبد اللطيف أبجاو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
SAMOU3
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1746
العمر : 30
الموقع : CURVA NORD
العمل/الترفيه : 3AYACH KHALWI
المزاج : A NORMAL
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: المشاركات القارية للأندية المغربية في سنة 2007   الخميس يناير 03, 2008 2:40 pm

maroc en force
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.isma3il04.skyblog.com
 
المشاركات القارية للأندية المغربية في سنة 2007
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» لعبة فيفا 1996 الى 2008 للتحميل و باتشات فيفا2007
» باتشات الفيفا 2007
» اهداف ابوتريكه الفنان في كأس مصر 2007 منتهي الروعة
» البوم ايهاب توفيق 2007 ..
» مباراة النجم الساحلي مع الأهلي المصري 2007 التاريخية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فدائيو الوداد :: الكرة المغربية :: الكرة المغربية-
انتقل الى: